U3F1ZWV6ZTM1NjY3ODA4MTcwX0FjdGl2YXRpb240MDQwNjcwNTU4MTQ=
recent
أحدث المقالات

هنري بيكوريل | الصدفة تقود الى أكتشاف النشاط الأشعاعي التلقائي

هنري بيكوريل Henri Becquerelالصدفة تقود الى أكتشاف النشاط الأشعاعي التلقائي

هنري بيكوريل | الصدفة تقود الى أكتشاف النشاط الأشعاعي التلقائي

في مدينة باريس من عام 1896م ، كانَ الفيزيائي هنري بيكوريل Henri Becquerel في مختبره في معهد التقنيات العليا يجري عدة اختبارات على مواد مضيئة وهي عبارة عن مواد تتوهج لفترة من الزمن بعد تعرضها لأشعة الشمس أو أي منبع ضوئي آخر حيثُ أنها شبيهة بالفوسفور الذي يتوهج أيضاً عند تعرضه لمصدر ضوئي.

 كانت تجاربه تدور حول كيفية تصوير الأشعة السينية وإظهارها على صفائح فوتوغرافية من صنعه فيقوم بتغطية هذه الصفائح بكبريتات الكالسيوم أوالتوتياء أوأملاح مواد أخرى وقد لاحظ أن هذه الصفائح تبدي تاثيراً في الظلام رغم عدم قذفها بأي أشعة أخرى
كان يدرس العناصر الفوسفورية التي تتميز بأنها تتوهج في الظلام عند تعرضها لمصدر ضوئي والتي كان يعتقد بأنها المسؤولة عن إسوداد الصفائح الفوتوغرافية
قام بيكوريل بتجربة حيثُ أخذ صفيحة فوتوغرافية ولفها بورقة سوداء ووضع عليها مواد فوسفورية وعرضها لأشعة الشمس فلّم تسود الصفيحة الفوتوغرافية كما كان يعتقد

أجرى بيكوريل تجاربه على ملح اليورانيوم وهو عبارة عن مركب كيميائي يحتوي على عنصر اليورانيوم

قام بيكوريل بلف صفيحة فوتوغرافية بواسطة ورقة سوداء سميكة لا تسمح للضوء بنفاذ عبرها ثم وضعَ قطعة صغيرة من ملح اليورانيوم فوق الورقة وعرضها الى أشعة الشمس .

بعد فترة من الزمن قام بيكوريل بفك الصفيحة فوجد ان قطعة ملح اليورانيوم الصغيرة قدّ شكلت صورتها على الصفيحة ، فالأشعاع الصادر عن ملح اليورانيوم أخترق الورقة السوداء .

أراد هنري بيكوريل أختبار توهج ملح اليورانيوم أكثر من مرة فهو لم يكن مقتنع بنتيجة تجربة واحدة
ومن أجل ذلك أخذ عدة صفائح فوتوغرافية وقام بلف كل واحدة منها بورقة سوداء سميكة كما هو الحال في تجربته الاولى ووضع فوق كل صفيحة قطعة صغيرة من ملح اليورانيوم وعرضَ تلك الصفائح الى أشعة الشمس .

لكن لسوء حظه فقدّ تبدل الطقس وتلبدت السماء بالغيوم وأختفت أشعة الشمس
أخذ بيكوريل الصفائح وعلى كل واحدة منها قطعة ملح اليورانيوم على وجهها العلوي ووضع كل واحدة في صندوق
وأنتظر بضعة أيام حتى تظهر الشمس من جديد ولكن سوء الحالة الجوية أدت الى أحتجاب الشمس عدة أيام
بعد ان طالت مدة انتظاره قام بيكوريل بفك الصفائح متوقعاً أن يجد بعض الأشارات الخفيفة جداً على هذه الصفائح .
وهنا كانت المفاجئة حيثُ تملكته الدهشة حينما وجد بدلاً من ذلك صوراً واضحة وقوية لملح اليورانيوم

إذاً لقد وجد هنري بيكوريل صدفةً أن العنصر المضيء الذي يسمى ملح اليورانيوم لا يصدر ضوء فقط وإنما يصدر شكلاً من أشكال الطاقة يدعى إشعاع Radiation
أي أن ملح اليورانيوم يمكنه إصدار إشعاع نفوذ حتى وإن لم يتعرض لأشعة الشمس بل حتى وإن وضع في مكان مظلم لفترة طويلة من الزمن فإنه سيصدر أشعاعاً من تلقاء ذاته

أثار هذا الأكتشاف فضول بيكوريل فأخذ بتجربة مواد عديدة تحتوي على اليورانيوم فلاحظ أن جميعها أصدرت أشعة حتى بدون تعريضها لأشعة الشمس
فاإستنتج بيكوريل من ذلك أن عنصر اليورانيوم هو مصدر الأشعاع
حاول بيكوريل أكتشاف عناصر أخرى لها نفس الفعل لكنه لم يعثر على عنصر مشع سواه .
الاسمبريد إلكترونيرسالة