U3F1ZWV6ZTM1NjY3ODA4MTcwX0FjdGl2YXRpb240MDQwNjcwNTU4MTQ=
recent
أحدث المقالات

اول من فكر في أمر الذرة !!! من أين أتت تلك التسمية ؟؟

اول من فكر في أمر الذرة !!!!!من أين أتت تلك التسمية ؟؟؟؟

اول من فكر في أمر الذرة !!! من أين أتت تلك التسمية ؟؟ ديمقراطيس

منذ أن وجدَ الأنسان على سطح الأرض سأل نفسهُ أسئلة كثيرة تتعلق بالعالم المحيط به ، مثل الشمس والقمر والنجوم والجبال والبحار والغابات والحيوانات...
إن جميع هذه الأشياء تبدو مختلفة فهل من المحتمل أن تكون مصنوعة من عناصر بسيطة قليلة العدد ؟؟
ربما يكون كل شيء مصنوع من جزيئات صغيرة.
آمن بعض الفلاسفة بهذه الفكرة

 وكان الفيلسوف ديمقريتس Demecritus

 الذي عاشَ في اليونان منذ أكثر من 2400 سنة مضت ممن آمن بتلك الفكرة
حيثُ قال ديمقريتس أن كل شيء مصنوع من جزيئات صغيرة جداً الى درجة لايمكن لأحد أن يرى هذه الجزيئات ، فهي تتجمع مع بعضها البعض بطرق مختلفة لتشكل مواداً مختلفة.
 إن الجزيئات بحد ذاتها لايمكن أن تتغير ولايمكن تفتيتها الى أجزاء أصغر ، أطلق ديمقريتس عليها اسم الذرات Atoms مشتقة من الكلمة اليونانية Atomos والتي تعني "الذي لايمكن تقسيمه" .

علل ديمقريتس فكرته السابقة بشكل التالي :

أذا أخذنا مادة مثل الماء نستطيع ان نأخذ مقداراً صغيراً منه ولتكن قطرة ماء كما يمكننا أن نقسمها الى قطرتين صغيرتين وبتوفر الأجهزة المناسبة يمكن أن نستمر بتجزئة القطرة الى قطرات أصغر فأصغر ولكن هل يمكن الأستمرار بذلك الى مالانهاية ؟؟
إن الفلاسفة الآخرين الذين فكروا كما فكر ديمقريتس اعتقدوا بأنه عند نقطة معينة سنحصل على قطرة صغيرة الى درجة لايمكن تقسيمها الى أجزاء أصغر
أن هذه الأجزاء الصغيرة التي أمكن تقسيمها من الماء أو أي مادة أخرى هي الذرات .

لم يتمكن ديمقريتس من إثبات صحة أفكاره بسبب عدم إعتمادها على الوقائع .

وبعد عدة قرون من الزمن أعتقد قليل من الناس بأن الذرات موجودة في الحقيقة ولكن أكثر الناس كانوا يظنون بأن الذرات هي من وحي خيالات ديمقريتس.

بعد تطور العلم الحديث في تلك القرون عاد الفيزيائيون والكيميائيون تدريجياً الى أفكار ديمقريتس.

ففي بداية عام 1600 ميلادي قال العالم الإيطالي جاليليو Galileo أنه بالإمكان إيضاح عملية الشم والذوق بافتراض أن بعض المواد تنقسم إلى أجزاء صغيرة وأن هذه الأجزاء تصطدم بمناطق الحس على اللسان أو داخل الأنف ، وتحدث تأثيراً مألوفاً للذوق أو الشم .
وثبت فيما بعد أن جاليليو كان على حق .

وقبل إنتهاء القرن السادس عشر الميلادي أوضح الكيميائي الإنكليزي روبرت بويل Robert Boyle أن الهواء وسائر الغازات الأخرى تتصرف وكأنها مصنوعة من قطع متناهية في الصغر أو ذرات .
واكتشف فيما بعد حقائق أكثر فأكثر تسلم بوجود الذرات .
الاسمبريد إلكترونيرسالة