-->
U3F1ZWV6ZTM1NjY3ODA4MTcwX0FjdGl2YXRpb240MDQwNjcwNTU4MTQ=
recent
أحدث المقالات

ماهي الاشعة المهبطية - المصعدية - السينية - ألفا - بيتا - غاما ؟ وماهي طبيعتها ؟

ماهي الاشعة المهبطية - المصعدية - السينية - ألفا - بيتا - غاما ؟ وماهي طبيعتها ؟

ماهي الاشعة المهبطية - المصعدية - السينية - ألفا - بيتا - غاما ؟ وماهي طبيعتها ؟

الاشعة المهبطية وطبيعتها :

هي الأشعة التي تنطلق من المهبط في حيز مغلق مخلى تقرب قيمة الضغط السائد فيه من 10-4 ملم زئبق ، وهي ذات كتلة وشحنة كهربائية سالبة لاترتبط بطبيعة الغاز الذي في الحيز ، وتشكل وحدتها مكونا أساسيا من مكونات كل الذرات ، وقد اطلق على هذه الوحدة اسم إلكترون .

الأشعة المصعدية أو الأشعة الموجبة :

هي الاشعة التي تنطلق نحو المهبط في الحيز الذي تتشكل فيه الأشعة المهبطية ، أي في أتجاه يعاكس اتجاه هذه الأشعة ، وهي ذات شحنة موجبة وكتلة تختلف باختلاف طبيعة الغاز الذي في الحيز .

وتتباين الاشعة المهبطية عن الاشعة المصعدية في عدة نقاط :
 الاشعة المهبطية و الاشعة المصعدية


الأشعة السينية :

وهي الاشعة التي تنشأ عند أصطدام الأشعة المهبطية بحاجز مادي ، ولها قدرة نفوذ كبيرة ، لاتحمل هذه الأشعة شحنة كهربائية ، بل تسلك كأمواج كهرطيسية ، مثل الضوء ، إلا أن أطوال موجاتها أصغر بكثير من اطوال موجات الأشعة المرئية حيث تقرب من 10-8 مم .

أشعة ألفا :

وهي من إشعاعات العناصر المشعة ، تتشكل من جسيمات موجبة الشحنة ، تتحرك بسرعة تقرب من 20000 كم /ثا ، وواحدتها نواة ذرة الهليوم المشكلة من بروتونين ونترونين .

أشعة بيتا :

وهي من إشعاعات العناصر المشعة ، تشبه الاشعة المهبطية ، وتتحرك بسرعة كبيرة جدا تقرب أحيانا من سرعة الضوء (300000كم/ثا) ، واحدتها الإلكترون .

يلاحظ عند دراسة أنحراف الاشعة الصادرة عن مواد مشعة بتأثير حقل كهربائي ، ان انحراف جسيمات بيتا أكبر من جسيمات ألفا ، رغم أن شحنة جسيمات الفا هي الاكبر وذلك يعود إلى ان انحراف الجسيمات رهن بشحنتها وبكتلتها ، فهو يزداد بازدياد الاولى وبنقصان  الثانية ، أي انه يتناسب والمقدار (e/m) .
ولما كانت كتلة جسيمات أشعة بيتا أقل بكثير من كتلة جسيمات أشعة الفا (بحوالي سبعة آلاف مرة) فإن انحرافها يكون أكبر بكثير من انحراف جسيمات الفا التي تزيد شحنتها على شحنة جسيمات بيتا بمقدار الضعف فقط .

أشعة غاما :

وهي من إشعاعات العناصر المشعة ، تشبه الأشعة السينية ، فهي أهتزازات كهرطيسية ذات اطوال موجية قصيرة جدا (من رتبة 0.01 انغستروم) ، ولها بالتالي قدرة نفوذية عالية .

الاسمبريد إلكترونيرسالة