U3F1ZWV6ZTM1NjY3ODA4MTcwX0FjdGl2YXRpb240MDQwNjcwNTU4MTQ=
recent
أحدث المقالات

حرائق أستراليا | ظاهرة IOD وتأثيرها على تغير المناخ

حرائق أستراليا | ظاهرة IOD وتأثيرها على تغير المناخ

حرائق أستراليا | ظاهرة IOD وتأثيرها على تغير المناخ

أدت درجات الحرارة المرتفعة ومرور أشهر عديدة من الجفاف الشديد إلى نشوب سلسلة من الحرائق في غابات أستراليا والتي أدت إلى مقتل العديد من الأشخاص وحرق مايقدر ب10 ملايين هكتار من الغابات في جميع أنحاء أستراليا والقضاء على عدد كبير من الحيوانات .

وكانت ولاية نيو ساوث ويلز وفيكتوريا الأكثر تضررا حيث تم حرق حوالي 5 مليون هكتار في ولاية نيوساوث وتدمير أكثر من 1800 منزل .

والعديد من الناس يسأل ماهو سبب هذه الحرائق الضخمة ؟
بالرغم من أن الأسباب معقدة وكثيرة لكن سنحاول الإجابة عن هذا السؤال من خلال وجهة نظر العلماء .. 
تغير المناخ :
حذر العلماء منذ فترة طويلة من أن المناخ الأكثر دفئا وجفافا سيساهم في تكرار حدوث الحرائق وجعلها أكثر كثافة .
حيث تعرضت أجزاء كبيرة من أستراليا إلى الجفاف منذ عدة سنوات مما جعل إمكانية نشوب الحرائق وأنتشارها أمرا سهلا للغاية .
وتعود ظاهرة تغير المناخ وارتفاع درجات الحرارة في استراليا إلى ظاهرة ثنائي القطب (IOD) في المحيط الهندي وهي الظاهرة التي تكون فيها درجات حرارة سطح البحر أكثر دفئا في النصف الغربي منه وأكثر برودة في شرقه ونتيجة زيادة هذا الفرق (حيث يعد حاليا هو الأكبر خلال 60 سنة) ، أدى ذلك إلى أن معدل هطول الأمطار والفيضانات أعلى من المتوسط في شرق إفريقيا ، وزيادة الجفاف في جنوب شرق أسيا وأستراليا .
وإن فهم ظاهرة ثنائي القطب أمر ضروري لفهم الموجة الحارة .
حيث يقول أندرو واتكينز (رئيس التوقعات البعيدة المدى):
"السبب الرئيسي لظروفنا الحالية والمتوقعة هو واحد من أقوى أحداث القطب الشمالي الأيجابية في المحيط الهندي"

ويتابع القول :
إن (IOD) إيجابي يعني أن لدينا أكثر برودة من متوسط تجمع المياه قبالة إندونيسيا ، وهذا يعني أننا نرى أنظمة طقس أقل مقاومة للأمطار ، وأكثر دفئا من متوسط درجات الحرارة في أجزاء كبيرة من البلاد .
ويحذر خبراء الأرصاد الجوية من أن الطقس الحاد ومخاطر الحرارة المرتفعة في أستراليا ستستمر في الوقت الحالي .
الاسمبريد إلكترونيرسالة