recent
أحدث المقالات

المتابعون

عملية القصر (التبييض) | مركب TAED

عملية القصر (التبييض) | مركب TAED

عملية القصر (التبييض) | مركب TAED

(رابط تحميل المقال pdf في الأسفل)

تعرف عملية القصر (التبييض) بأنها عملية إزالة لون ما أو التخفيف من حدته إذا كان قاتما وتجري عادة على الألياف والنسيح لإعطائها اللون الابيض الناصع او لتهيئتها للصباغة .


المركبات المستخدمة في عملية التبييض

يمكن تصنيف الاصبغة الطبيعية (المسببة للبقع على النسيج) في مجموعات مختلفة تبعا لقطبيتها فالبقع الحمراء أو البنية المحمرة تنشأ من المركبات التي تحوي على مجموعات فينولية مثل Anthocyanines الموجودة في التوت مثلا و Flavines الموجودة في الشاي .

إن هذا النوع من المركبات قابل للتشارد في الماء مما يسمح بمهاجمته بسهولة من المواد القاصرة الشغوفة بالماء (الهيدروفيلية) مثل فوق حمض الخل ، وعلى العكس من ذلك تكون اكسدة الأصبغة الدفوعة للماء (الهيدروفوبية) أكثر صعوبة ، مثل منظومات Porphorin كالكلوروفيل الموجود في النباتات الخضراء ، والكاروتينات Carotenoides الموجود في البندورة والجزر مثلا .

تتحول هذه المركبات العضوية المعقدة أثناء القصر إلى مواد بسيطة تذوب في الماء ، أو إلى مواد اخرى لالون لها ، وذلك بتأثير مواد مؤكسدة أو اخرى مرجعة .

فالتبييض من الناحية الكيميائية هو نتيجة لعملية أكسدة أو عملية إرجاع للمواد الملونة للألياف .

تعطي المواد المؤكسدة درجة بياض جيدة وثابتة ، في حين أن استخدام المواد المرجعة في عملية التبييض يعطي بياضا أقل ثباتا حيث يمكن لأكسجين الهواء في بعض الاحيان أن يقوم بفعل أكسدة وإعادة اللون من جديد .

ويتضمن الجدول التالي بعض المواد المستخدمة في عملية التبييض :

المواد المستخدمة في عملية التبييض

يعد الكلور والذي ينتج من إضافة الهيبوكلوريدات القلوية أو مركبات الكلور العضوية إلى الماء ، من أكثر المواد القاصرة قوة .

إلا انه يجب توخي الحذر الشديد عند إضافة هذه المادة إلى منظومات التبييض حيث أن الجرعات الزائدة منه تسبب تلفا شديدا للالياف النسيجية أو زوالا نهائيا للون المنسوجات الملونة ، أضف إلى ذلك تأثيره البيئي غير المرغوب فيه بسبب تشكل بعض المركبات الكلورية .

أما فوق الاملاح العضوية مثل بربورات الصوديوم او بيركربونات الصوديوم فهي تحرر الأكسجين في الوسط وهو بدوره يقوم بعملية القصر ، إلا أن قدرته التفاعلية ترتبط بشكل كبير بدرجة الحرارة حيث أنها تتطلب درجة حرارة أعلى من 80C كما أن إزالة البقع المستعصية ، كتلك الناتجة عن الشاي والقهوة وبعض العصائر الطبيعية مثلا ، من الألياف الحساسة يتطلب نقعا مسبقا لفترة من الزمن قبل البدء بعملية الغسيل .

لذلك تم استخدام بعض الوسطاء لتخفيض درجة الحرارة التي تتم عندها عملية التبييض ومن أشهرها مركب TAED


ماهو مركب تايد TAED ؟

لتعزيز فعل التبييض تم اللجوء إلى إضافة وسطاء تسمح بتحرير الاكسجين عند درجات حرارة أقل من 30C ومن أهم هذه الوسطاء مركب TAED

(N,N,N',N'-tatra acetyl ethylene deamine)

مركب تايد TAED

ويبن المخطط التالي درجات الحرارة التي تتم فيها عملية التبييض لأهم المركبات المستخدمة في عملية القصر (التبييض)

درجات الحرارة التي تتم فيها عملية التبييض لأهم المركبات المستخدمة في عملية القصر (التبييض)

آلية عمل منظومة التببيض

  • لدى إذابة فوق الاملاح في الماء يتحرر الماء الأكسجيني والذي يتفكك تحت الشروط القلوية للغسيل ليعطي أنيون فوق الهيدروكسيل الضروري لمرحلة الحلمهة (PkaH2O2 = 11.3)
  • يتحرر جزيئان من فوق حمض الخل بسبب الهجوم النوكليوفيلي لأنيون ¯HOO على روابط الإيميد غير الثابتة في جزيء TAED لينتج جزيئين من فوق حمض الخل ومركب DAED السليم بيئيا

آلية عمل منظومة التببيض

  • يتبع عملية الحلمهة المرافقة لتشكل فوق حمض الخل انتقال لذرة الاكسجين من فوق حمض الخل إلى الركازة المراد قصرها ، وتتعلق نتيجة القصر بقدرة فوق حمض الخل على التفاعل وليس بسرعة تشكله .

تحميل المقال كاملا بصيغة Pdf

google-playkhamsatmostaqltradent